القائمة البريدية خدمة Rss سجلّ الزوار تواصل معنا الصفحة الرئيسية
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جولة لطلاب الثانويات والمدارس على المراكز الثقافية والاماكن الاثرية في الهرملمخاطر الانترنت والتحديات التي يطرحها العالم الرقميالكوميدي محمد شمص والحكواتي سارة قصير في انشطة الاسبوع الوطني للمطالعة في الهرملبلدية الهرمل تنفذ العديد من الاشغال في الاحياءصور من ذاكرة الهرمل،خلال المهرجانات والانشطة الثقافيةالهرمل و العمارة تاريخ و تراث الهرمل تحتفل بعيد المعلمالهرمل آخر معاقل «الفرنكوفونية»الهرمل هبة العاصيالمركز الثقافي لمدينة الهرمل
alhermel.org
زيارة خاصة : فادي عبود


 
التصنيفات » أنشطة بلدية
ليّون يختتم أسبوع المطالعة ويجول في الهرمل
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق


   

اختتمت بلدية الهرمل فعاليات الأسبوع الوطني للمطالعة، بحفل أقيم في قاعة الأسد في المكتبة العامة في المدينة، برعاية وزير الثقافة غابي ليون وحضوره، إلى جانب النواب نوار الساحلي وعلي المقداد والوليد سكرية، رئيس اتحاد بلديات الهرمل مصطفى طه، رئيس بلدية الهرمل صبحي صقر، مفتي الهرمل الشيخ علي طه، وفعاليات وحشد من طلاب الهرمل والأهالي.
بعد النشيد الوطني وعرض وثائقي عن أنشطة الأسبوع قدّمه مدير المركز عبد الله ناصر الدين، كانت كلمة لنائب رئيس بلدية الهرمل عصام بليبل عن دور البلدية في دعم الأنشطة الثقافية، مطالباً وزارة الثقافة بدعم المركز الثقافي في الهرمل. وتحدث النائب الساحلي عن أهمية القراءة في حياة الناشئة، مثنياً على جهود بلدية الهرمل في دعم الأنشطة الثقافية.
وكانت كلمة للوزير ليون أقرّ فيها بأن الدولة مقصّرة في حق مدينة الهرمل التي تمتلك الكثير من المخزون الثقافي والطاقات البشرية والميزات الطبيعية والبيئية. ورأى أنه في ظل الأوضاع الصعبة التي نعيشها، لا تبدو الثقافة ترفاً، بل حاجة للبقاء والوجود، داعيا الى الانفتاح الثقافي لبناء الحس النقدي. واعتبر أن «القراءة تفسح المجال لرؤية ما لدى الآخرين، ومن هنا دعوة لأن يكون الكتاب منذ الصغر حاجة، لأننا اليوم نعيش في عصر يسهل الحصول فيه على المعلومة، وهذه ليست ثقافة إنما الثقافة ما تخزن بعد التعلم». وختم داعياً الى تبادل الأفكار لتنمية القدرات الإنسانية.
بعد ذلك، قُدمت دروع تكريمية وهدايا للطالبة ليال احمد شاهين لفوزها بالمرتبة الأولى مع الفريق اللبناني في مسابقة المناظرات في الدوحة ، ولطلاب من ثانوية الهرمل لإنجازات علمية. كما رئيس بلدية الهرمل صبحي صقر درعاً تقديرية للوزير ليون.
وعقب الاحتفال كانت لليون والنواب الساحلي والمقداد وسكرية، ورئيس البلدية وبعض أعضاء المجلس البلدي جولة في الهرمل، بدأت بدير أخوات يسوع الصغيرات في حي الحارة في الهرمل، حيث استمع ليون من راهبات الدير إلى ملخص عن تاريخه. وأكدن له أن علاقات الدير مع أهالي الهرمل يسودها الاحترام المتبادل والاحتضان. ثم زار وزير الثقافة شلالات الدردارة على نهر العاصي حيث كانت له استراحة قصيرة اطلع خلالها على الجمال الخلاب الذي تمتاز به هذه المنطقة، ومن ثم تفقّد قاموع الهرمل حيث وعد بإيلاء الوزارة الاهتمام اللازم بهذا المعلم الأثري وتنظيفه وحمايته.

 
 



13-05-2012 | 19-50 د | 1598 قراءة




 


 
 
157327 زيارة منذ6 حزيران 2011